الرئيسيةبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 موضوع: ×|[Killzone 2 عشق السلطة و غرام التحدي]|

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
jomana
المراقب العام
المراقب العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 92
العمر : 28
السٌّمعَة : 0
عـــدد النـقــاط: : 3363
تاريخ التسجيل : 10/10/2008

مُساهمةموضوع: موضوع: ×|[Killzone 2 عشق السلطة و غرام التحدي]|   الجمعة مارس 20, 2009 12:32 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته



المـطـور : Guerrilla
الـمـنـتـج : Sony
الـنـوع : FPS
تـاريـخ الـصـدور : 25/01/2009
الـفـئـة الـعـمـريـة : +18

اللعبة
الأكثر انتظارا لسنة 2009 على أجهزة البلاي 3 من طرف ملايين المعجبين و
اللاعبين بشكل عام,Killzone 2 تتأهب لتطلق عنان قوتها الجامحة على العالم
الذي نفذ صبره من الانتظار طويلا.الفصل الثالث من حرب ابتدأت منذ 2004 على
الـ PS2 لتستمر بعد ذلك على المارد الصغير الـ PSP,لنأتي إلى هذا الجزء
الذي شغل الملايين منذ ظهور أول الصور و المعلومات عنه التي أظهرت انه من
اقوي أجزاء السلسلة و من أقوى الألعاب على الـ PS3.و ها هي الآن اللعبة
بين أيدينا,مستعدة لنجربها و نتمتع بأدق تفاصيلها.أيضاً,يا رفاقي
المحاربين حان الوقت لحمل السلاح لندخل غمار حرب طاحنة لا تعرف للرحمة
معنى و التي لم يشهد لها العالم مثيلاً.








نحن
في سنة 2357 القوات الغازية للـ [helghastes] تهاجم بشكل مفاجئ ضد كوكب
Vecta محاولة السيطرة على عاصمته,لكن قريبا من هدفهم الـ [helghastes]
يشاهدون حلمهم في السيطرة على الكوكب تتبخر بفضل الجهود البطولية لفرقة
صغيرة تدعى ISA,التحالف الاستراتيجي الكوني.بعد شهور من المعارك الطاحنة
نشهد هزيمة الغزاة على Vecta.لكن جماعة Visari لم تتوقف عند هزيمة مثل هذه
فقد تمكنوا مع ذلك من الاستيلاء على مجموعة من الرؤوس النووية.لتجنب حدوث
كارثة نووية يكون سببها شعب حاقد و متعطش للحرب يحاولون السيطرة على
المجرة,لم يعد للـ [ISA] سوى خيار واحد : تحويل القتال نحو قطاع نفوذ الـ
Visari ثم القبض على المستبد المسئول عن كل ما يجري و التدمير النهائي
للآلة الحربية الخاصة بالأعداء .أنتم الآن Tomas «Sev» Sevchenko,عضو
الفريق [Alpha] لقوات الـ [ISA] و هدفكم هو قيادة الهجوم المستهدف لـ
[Helghan].هذه الوحدة من القوات هي تحت قيادة الرقيب
[RicoVelasquez],بينما [Jan Templar] بطل الأجزاء السابقة,ينظم العمليات
دون المشاركة في القتال.




لكن دعونا لا نضيع الوقت في
هذه الأمور الأولية,لأنه و باختصار قصة [Killzone 2] هي من أكثر القصص
كلاسيكية,الـ [Helghasts] شعب عنيف و متعطش للحرب,دون أسباب مقنعة يتم
وضعهم في الجانب الشرير كما هو الحال في اغلب ألعاب الـ [FPS].قائد قواتهم
[Visari] طاغية و مستبد,و حقير.في هذا الجزء لم يبقى مكان للغموض و رغم
وجود مشاهد ستقوم بشحن مشاعر الفانز و بالأخص عند ظهور إحدى الشخصيات
المعروفة في الأجزاء السابقة,لا يمكننا أن نمنع نفسنا من الحزن على القصة
التي أصبحت مجرد إكسسوار إضافي للعبة.لحسن الحظ فان الإخراج فعال مع مشاهد
قوية و متقنة جدا تجعلنا نسبح إلى قلب المعركة.








و
كما أحسسنا منذ أول التجارب الأولى للعبة,Killzone 2 تحاول أن تضم جميع
معجبين هذا النوع من الألعاب,لتبرهن أنها ليست تكرار أو تقليدا لأي لعبة
مشابهة من حيث النوع الأمر الذي تجاوزت به العديد من ألعاب [FPS] التي لم
تتمكن من خلق نموذج خاص بها,لكن طفل Guerilla نجح في السمو خلق هوية خاصة
به.اللعبة تعمل على إيقاع غير متوقف من الحركة و الحماس,حركة رغم وجود بعض
فترات الهدوء بين مشاهد مليئة بجون دموية لم أرى مثله من قبل,يعود الفضل
إلى التقنيات المستعملة بشكل دقيق و مهارة عالية,لكن يمكن لبعض الأشخاص أن
يعاتبوا Killzone 2 على محيطها ذو الألوان المتشابهة و أحيانا أحادية
اللون و بعض الرسوم دون تدقيق جيد لكن لا يمكنه سوى الانحناء أمام هذه
الرائعة و أمام إبداع المطورين في إنشاء عالم اللعبة.Killzone تستمد قوتها
من تماسكها المطلق و الانيمشن الذي وصل حد الكمال,و التأثيرات الضوئية
الرائعة و من الغبار المنتشر بشكل واقعي و الدخان و الانفجارات الضخمة و
المدوية الأكثر من الواقع,و مرونتها دون ثغرات,و من إخراج دون
أخطاء.باختصار فان لعبة Guerrilla هي بالفعل لعبة في المستوى و تضع أمامنا
جو حرب هي بالفعل كبيرة.




رغم انه ليس من الممكن فعلاً
المقارنة بين لعبتين من نوعين مختلفين نسبيا,إلا انه يمكن للاعبي الـ PS3
أن يفرحوا لحصرية Killzone لجهازهم التي تقنيا هي أفضل من ما قدمته Gears
of War 2.روعة Killzone تتجلى ربما في إخراجها المميز و لكن تبقى اللعبة
واقعية جداُ,خصوصاً في طرحها لقضية الصراع الذي تقوم حوله هذه الحرب كما
أن Killzone 2 تتميز أيضاً في طريقتها الرائعة لتنظيم تقدم اللاعب.في
الغالب فان اللاعب يكتفي بالتقدم مع القضاء على جماعات من الأعداء في عاقة
أو ممر لتمكن من تنفيذ أهداف عادية إلى حد تخييب أمل اللاعب.تدمير
مدفعيات,أو السيطرة على جسور,الصمود لبعض الدقائق أمام جماعات من
الأعداء,القفز في ذبابة لإيقاف تقدمها,مساعدة إحدى الوحدات على هزيمة بعض
الأعداء...واقعية جدا و لكن متشابهة,و متكررة بشكل كبير.اللعبة تفتقر بشكل
واضح إلى التنويع,و تعمل على تكرار ولكنها تعوض الأمر بقتالات جنونية
رائعة كلاسيكية و لكنها مصممة بشكل فوق الخيال.









مع
هذه القتالات العنيفة و تبادل النيران الجنونية يتواجد أسلوب تحكم
صلب,مشابه تقريبا لألون اللعب في الجزء الأول.الجدد على عالم Killzone قد
يواجهون بعض الصعوبة التي المقترنة يبطئ تحركات Sev.هذا البطء الذي بخلق
واقعية ملكية فوق التصورات,نعم من جديد هذه الواقعية التي تكاد تخنقنا,نجد
أنفسنا مع كاميرا لا تكتفي فقط بوجهة نظر واحدة مثل باقي الـ FPS,و لكنها
تنحني تتحرك,تترنح مع أي انفجار,تتفاعل مع اقل حركة.نحس فعلاً أن Sev يقوم
بمجهود للتحرك إلى الأمام.في نطاق آخر,الأسلحة هي رشاشات و بندقيات,يجب
نسيان [تقريبا ] أسلحة الازير و ما يشابهها من أسلحة خيالية و
مستقبلية.لكن هذه الأسلحة اغلبها غير دقيقة مما يسجل نقطة ضعف للعبة و
تجبر اللاعب على الاقتراب و تفضيل القتال القريب و مع هذه والواقعية
الخانقة فان Killzone 2 تأخذنا إلى وسط رائع من القتال الملي بالحياة.




في
مجال التحكم,الاختلاف الوحيد بين هذا الجزء و الجزء الأول هو إمكانية
الاختباء وراء أي شيء من الديكور وتستعملها لتغطيتك أثناء تبادل النيرات
كما يمكننا الآن إطلاق النار من وراء مخبئنا أو إلقاء بعض القنابل على
العدو.هذا النظام يعمل جيدا رغم وجود بعض اللحظات التي يأبي Sev الاختباء
وراء حائط ما لكن يبقى على العموم هذا النظام فعالا جداً.كونوا حذرين
أيضا,إذا كنتم في بعض الأماكن مثل أزقة Pyrrhus أو القرية الصحراوية لـ
Suljeva أو في أنفاق Tharsis فأغلب الديكور قابلا هنا للتحطيم و بالتالي
يمكن أن تصابوا أثناء تبادل النيران,على ذكر الأماكن يجب أن تعلموا أن
مناطق اللعبة هي اقل تنوعا من مناطق الجزء الأول.









نقطة
اخرى سلبية تتجلى في عدم تنوع قوات العدو,مع بعض الجنود الاساسيين
المستعملين للبنادق عادية,او جنود مختصين في في راميات القنابل و غيرها
بالاضافة الى جنود اكثر سرعة يمكنهم هزيمتكم بكل سهولة اذا لم تتوخى الحذر
و لكن اهمهم يبقون هم فرق المدفعية الذين يذكرونني بالـ Big Daddy في لعبة
Bioshock.لكن التغلب على هؤلاء الاعداء لن يكون بالأمر الصعب أبدا,انتظروا
حتى يستديروا و انهمروا عليهم بالرصاص لكن لحسن الحظ الذكاء الاصطناعي
سواء للحلفاء او الاعداء هي في المستوى و تضمن قتاللات عنيفة الى أبعد
الحدود.رغم كل العيوب التي في اللعبة انهاء المهمات العشرة يبقى ترفا و
ترفيها لا متناهي و مغامرة رائعة لابد من خوضها.




بعد
ساعات قليلة من العب ستجدون نفسكم امام نهاية اللعبة,لكن يمكنكم تمديد
متعة اللعب ببساطة عبر نظام الاولاين كل ما عليكم هو صنع جنديكم الخاص عبر
نظام ترتيب خاص بكم,نظام الاولاين يمكن 32 لاعب من المواجهة في عدة انماط
و مستويات,هناك ست مستويات يمكنكم اختيارها,كل مستوى يحمل وسامين
خاصين,عند الحصول عليهما ستحصلون على جندي اكثر تميزاً.مثلاً يمكنكم
الحصول على مهارات جندي و دمجها مع مهارات طبيب لتحصلوا على جندي يمكنه
انقاذ رفاقه في أصعب الحالات,كما يتفور نظام الاولاين على عدة انماط ما
عليك سوى تجربتها كما يجد التمرن جيداً قبل بداية مغامرتكم بين اكثر الناس
ولعاً بالحروب المدمرة في Killzone 2.






الرسوم : 9,5

Killzone
2 بالفعل هي مسرح لاروع الرسوم مع اخراج لا مثيل له,ادق التفاصيل تم
الاهتمام بها,تصاميم الشخصيات غاية في الروعة مع قلة الالوان المستعملة في
اللعبة لكن هذا لم يزدها الا جمالا و واقعية بكيرة بالفعلة Killzone 2 من
ناحية الرسوم هي من أساطير الجيل الجديد,و أبرتني شخصيا منذ عروضها الاولى
و الصور المنشورة عنها و بالفعل لم تخيب ظني عند صدورها.


الجيم بلاي : 8,5

الفاعلية,هذه
اول كلمة تتبادر الى الذهن عند التحدث عن الجيم بلاي في Killzone 2.لا شيء
يأتي فجأة كل شيء في اللعبة تم دراسته و ادخاله في اللعبة بشكل رائع و
متناسق.التحكم جيد جداً و الاكشن في قمتها,بالفعل Killzone 2 من هذه
الناحية ممتازة جداً.


عمر اللعبة : 8

كما
يعرف الجميع لا يمكن تحديد عمر اللعبة,فكل الامر منوط بكم,اذا اردتم
يمكنكم انهاء المهمات العشرة في 8 ساعات تقريبا,و لكن اذا اردتم المزيد من
المتعة و التويق فعليكم بالأولاين,يمكنكم ببساطة قضاء ليالي و ليالي في
Killzone 2 دون ملل أو ضجر,و لكن اذا قارناه ببعض الالعاب من هذا النوع
سنجده غير كريم فيما يخص المحتويات,مع غياب النظام الثنائي و عدم توفره
الا على 8 خرائط,من هذه الناحية ألعاب عديدة تفوقت عليها من بينها
Resistance 2.


الأصوات : 8,5

بالفعل
موسيقى و اخاج صوتي يليق بأقوى افلام هووليود,موسيقى تتناغم في ادق
التفاصيل لتدعم الاكشن الجنوني في اللعبة,لكن في بعض الاحيان تحدث بعض
المشاكل في الصوت و نلاحظ عدم توافق الصوت مع المشهد أحيانا لكن على
العموم تبقى الأصوات من نقاط القوة في Killzone 2.


القصة : 7

في
الحقيقة فان القصة ليست من نقاط قوة Killzone 2 لكن مع مساندتها باخراج في
المستوى بالاضافة الى مشاهد علماقة من حيث التصميم تبقى قصة Killzone 2
مقبولة و لن تشكل اي عائق امام المتعة الامتناهية للعبة.



الخاتمة :

Killzone
2 تجمع بين الرسوم الجبارة و بين جيم بلاي اكثر من رائع بالاضافة الى عمر
لا يعتبر هين و مع وجود بعد الأخطاء في الاخراج الا ان هذا لا يقلل من
شأنها بل تبقى Killzone 2 من أقوى ألعاب الجيل الجديد عامة و يمكن ان تكون
اقوى لعبة لسنة 2009 على الوحش الأسود,و رغم عدم وجود قصة مؤثرة الا ان
متعة اللعبة الاساسية تبقى متجلية في القتالات الدموية و المليئة بالتوتر
و الاثارة التي لا يمل منها أبداً,بالفعل هي من اقوى الألعاب و لايمكن
نكران ذلك حتى مع هذه السلبيات المتواجدة بها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
موضوع: ×|[Killzone 2 عشق السلطة و غرام التحدي]|
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: PlayStation World-
انتقل الى: