الرئيسيةبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 RRoD : التقرير المسرّب الذي تسبب بطرد الموظف المسؤول !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Resident
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2713
العمر : 26
البلد : المغرب
السٌّمعَة : 0
عـــدد النـقــاط: : 3603
تاريخ التسجيل : 13/09/2008

مُساهمةموضوع: RRoD : التقرير المسرّب الذي تسبب بطرد الموظف المسؤول !   الأحد أكتوبر 12, 2008 10:42 am



تختلف الحلول والمشكلة واحدة .. RRoD التي عصفت بـ Microsoft وأثارت المخاوف لدى مستهلكيها . لو كنتم تتذكرون قصة ذلك الموظف الذي طردته الشركة بسبب
أنه قام بتسريب إحصائيات وتفاصيل سرية من غير المفترض أن تنشر للعامة
وأيضا لم يكتفي ذلك الموظف بذلك بل قام بنشر أحاديث ” على الغداء ” تمت
بين مسؤولي قسم الترفيه للشركة وقسم تطوير Xbox360 . التقرير طويل وسيكشف
المستور وسيكون المرجع الموّحد لقضية RRoD . حتى ذلك الحين , إذا أصابتك
مشكلة RRoD فإليك أحد الحلول التي ربما تكون مفيدة إذا أصبت بتلك المشكلة
. وإليكم الصفحة الأولى من التقرير المسرّب , وجاري ترجمة المقال كامل ..

التقرير من خمسة صفحات , وإليكم الصفحة الأولى .. وجاري تكلمة البقية وسيطرح قريبا






لم يكن ( كريس سيزارك ) متفاجآ عندما تعطل رابع أجهزته من Xbox360 في
نيسان / أبريل الماضي . فلقد اعتاد اللاعبون على إخفاقات الجهاز التي
أصبحت معروفة في جميع أنحاء شبكة الإنترنت كـ ” RRoD ” أو بما تختصر لـ ”
Red Rings of Death ” وهي التي تومض عندما يكون الجهاز لا يمكن إصلاحه .


فالمصور ( سيزارك ) ذو الأربعين سنة كان أحد أكبر محبي وموالي لشركة
Microsoft والذي قد أنفق أكثر من 1.000 دولار على شراء الألعاب .ولكن وفي
كل مرة يتعطل فيه جهازه Xbox360 , فأنه يقضي الوقت الكثير في محاول إقناع
الدعم الفني التقني للشركة فأن يرسلوا له جهاز جديد . ولكنه في كل مرة
يحصل على جهاز معاد تصليحه أو جهاز مستهلك كبديل ( هي أجهزة قد تم
إرجاعها من قبل للإصلاح في مركز الشركة في تكساس , ويتم إصلاحها عدة مرات
ومن ثم يتم إرسالها له ). هذا وعندما اشتكى على شبكة الإنترنت ووسائل
الإعلام عن ذلك المنتج والخدمة السيئة التي وجدها من خدمة الدعم , وصفه
الشعب بأن كالطفل المتباكي وبأنه علامة فارقة في الشذوذ عن الآخرين . ولكن
في ربيع 2008 , ثبتت صحة ( سيزارك ) . وكان هناك ما لا يقل عن مليون أو
مليونين آخرين مثله وبنفس وضعه .


استمر جهاز ( سيزراك ) الرابع لسنتين تقريبا , والذي عانى من نفس قصر
العمر الافتراضي لتلك الأجهزة الأخرى التي تعرضت لنفس المشكلة . فقامت
Microsoft باستبدال تلك الأجهزة في إطار الضمان المجاني الذي أعلن في
الخامس من جولاي 2007 التي تعرضت لما يمكننا أن نطلق عليه بشكل أكثر أدبا
وهو ” الثلاث أضواء الحمراء الوامضة “. وكانت تكلفة برنامج الضمان هذا
تصل إلى 1.15 مليار دولار , ولكن كانت مواجهة الشركة لفرصة خسارة الولاء
من طرف جمهور اللاعبين في وقت تدور فيه حرب شرسة من Nintendo و Sony لا
يمكن تعويضها . فـ ( سيزارك ) الذي أصبح المتحدث الناطق باسم هؤلاء
المحرومين من حقهم في امتلاك أجهزتهم المصابة بذلك الداء لعب دورا كبيرا
في إعتراف Microsoft بمشاكل ضعف الجودة في جهازها Xbox360 .


فهذه قصة غير مصرح لها بالظهور تحكي عن أن كيف خسرت Microsoft فرصها لتصبح
الزعيم في أكبر سوق – ألعاب الفيديو - هاجمته بشراسة بعد الاحتكارات التي
حضيت بها مع برنامج التشغيل Windows وبرامج Office . فإذا نظرنا إلى
Nintendo نجد أنها كسبت أكبر شريحة للاعبين حول العالم مع أجهزتها
الترفيهية السابقة والحالية مثل Wii والذي يتمتع بيد تحكم تفاعلية صممت
بشكل ذكي وإبداعي . ومع ذلك , يمكن لـ Microsoft أن تكسب المزيد من جمهور
اللاعبين خلال فترة هذا الجيل من الأجهزة , ولكن مشكلة ( لمبات الموت
الحمراء ) تقف عائقا في سبيل تحقيق ذلك . فالعيب المشين في أجهزة Xbox360
الحالي يسجل كواحد من أسوء تخبطات التاريخ في مجال الأجهزة الإلكترونية
الاستهلاكية .






Microsoft هي أسوء عدو لنفسها

عرفت Microsoft أنها تلمك أجهزة معابة منذ
البداية , ولكنها لم تأجل إطلاقها لأنها تعتقد أن نوعية المشاكل الموجودة
ستحل وتهدأ مع مرور الوقت . فمع كل جهاز جديد , اعتقدت الشركة أنها ستسير
بشكل منطقي مع بما يطلق عليه ” منحنى التعلم ” وحل المشاكل لاحقا , أو
أنها تستمر بتحسين الإنتاج . فعلى الرغم من إدراك قادة الشركة عن نوعية
الأجهزة وبأنها لم تكن من الدرجة الأولى, إلا أنهم لم يضمنوا بأن تكون
الموارد كافية للتعامل مع الأجهزة المعابة وسرعة ظهروها . فلقد كان هناك
الكثير من علامات التحذير , ولكن الشركة اختارت أن تتجاهلها . ولذلك فأن
الأطراف الأخرى في مشروع إطلاق الجهاز لم تتوافق في عملها .


هذا يذكرنا بالحرب الألمانية قبل نشوب الحرب العالمية الأولى , وذلك كما
أرّخه الكاتب ( باربارا تشمان ) في كتابه التاريخي الكلاسيكي “The Guns of
August” . فلقد كان القادة الألمان عازمين على الحفاظ على سرايا المؤن
والأسلحة بأن تصل في الوقت المحدد في وقت تجاهلوا فيه فرصة إيقاف الحرب من
بدايتها تماما. وقد دعت الخطة إلى أن يضرب الألمان أولا ضد الفرنسيين
والروسيين باعتبار أن التجهيزات والإمدادات وصلت في وقتها ويستغلون الفرق
في السرعة بين الدولتين في تجهيز أدواتها , ولهذا قام الألمان بضرب أحد
الطرفين في البداية باعتبار أنهم يردون القضاء على أحد الأطراف حتى دخلوا
في دوامة عمياء تحولت إلى مأساة في النهاية .


وذلك بالمثل , فإن إستراتيجية Microsoft تتوقف على فوزه على أحد منافسيه
في السوق . ولهذا لم تستطيع أن تأجل أو توقف إطلاق الجهاز من أجل حل مشاكل
الجودة والأداء , أو كما اعتقدته الإدارة العليا للشركة . فما لم يستطع
قادة Microsoft إدراكه هو أن إطلاق الجهاز أولا في السوق مع تلك الأخطاء
التقنية سيكسبه المعركة فقط , وفي الجانب الآخر ستعض فرص نجاحه في خطر
شديد لكسب الحرب .


فيقول مصدر أراد عدم الكشف عن هويته : ” لقد فتنوا في فكرة أن يطلقوا كل ما لديهم بوقت واجد في نفس الوقت ” .


وذلك فإن نوعية المشكلة قد أبطلت كثيرا من أخذ المبادة وما يصب في صالحها
من منافع , وأيضا قد أخرت خطط الشركة في التسويق للجهاز بقوة وتعزيز
مكانته في السوق وتخفيض سعره … ( التكلمة قريبا .. )



شاهد الفيديو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
RRoD : التقرير المسرّب الذي تسبب بطرد الموظف المسؤول !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» ما سبب الهبوط وعلاجه
» لعلاج اسمرار اليدين
» قبيلة بنى عُمر العُمرى
» غزوات الرسول صلي الله عليه وسلم (غزوة حمراء الاسد وغزوةبني النضيروغزوة ذات الرقاع وغزوة بدر الاخرة وغزوةدومة الجندل
» قصاص عبدالعزيز اليحيا

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: Games|| آخر أخبار ألعاب الفيديو-
انتقل الى: